رحيل الشوق

رحيل الشوق

لاتغرك الدنيا وتصبح عنديم الاحساس

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    عندما يتحدث الدمع

    شاطر
    avatar
    رحيل الشوق
    Admin

    عدد المساهمات : 305
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010
    العمر : 25
    الموقع : ويبقى الامل مادامت الحياة

    عندما يتحدث الدمع

    مُساهمة من طرف رحيل الشوق في السبت يوليو 16, 2011 5:36 am

    يتحدث الدمــــــــــــــع


    عندما يتحدث الدمع
    يصمت كل شيء
    يصمت الهواء
    وتصمت الشمس ويصمت الكون حين قدومه
    ويختفي الضوء شيئاً فشيئاً
    تنعدم الرؤيا كلياً !
    ولم يتبقى سواه !
    عندما يتحدثُ الدمع
    قطرة دمعٍ تقهر لكنها تشترط
    لا بد من المزيد من جروح ومن قهر حتى أسقط
    هيا أسقطي فهناك المزيد من ألم
    وإن اختلفت المسميات
    لكن وحدك تبقين دمعه !
    عندما يتحدثُ الدمع
    تجعلك تدور حول نفسك تبحث عن متنفس
    تحاول تدرك وتستشعر
    علّك تتذوق معنى الحياة الهانئة
    لكنها تخنقك !
    تجعل بينك وبين الفرح مساحة من التشتت !
    وتلامس السراب
    عندما يتحدثُ الدمع
    يسرق منك جواز مرورك للحياة
    كأنك لم تعشها يوماً
    فقط تعيش لما يسمى بدمع !
    وتظل تحسب وتحسب
    كم قطرة سقطت اليوم يا تٌرى وبعد غد ومرات ومرات
    وهل هي كافية لأزالة ما ترسب !
    عندما يتحدث الدمع
    لم أرى منه يوماً أصدق حديثاً ذلك الدمع
    تحاول أنت
    تبحث عن حياة
    عن عيش وسط محيطك بطعم ولون ورائحة
    وتستفيق بلا ذلك كله !
    لكنها وحدها تخبرك
    في الوقت المناسب
    بما غاب عن خاطرك !
    علك تجد بعد سقوطها راحه !
    لكنــ
    قطرة واحدة من دمعٍ
    تكفي لإذابة جبال من جبروت ذالك الإنسان
    وحده الدمع يستطيع
    الدموع هي عبارة عن تعبير ما نكنه من مشاعر داخلية
    سواء كانت مشاعر فرح او حزن وغالباً ما يعجز اللسان
    التعبير عنها ...
    وهي اخراج للكبت الذي يعانية الشخص
    وغسيل لتلك الهموم ...


    وكثير اولئك الذين لا يستطيعون التعبير
    الا عن طريق الدموع فيخط بدموعه سيلاً من العبرات لا تخطه اليدان .
    لحظات كثيرة تعتري الإنسان..


    يفيض القلب فيها من كثر المشاعر..
    سواء كانت حزينة أو مفرحة..ولكنه حين يصدم بالحقيقة لا يجد تعبيرا
    يصور بما في دواخله..فيكتفي بذرف الدموع التي تفوق كل التعابير أحيانا..
    فكم من مرة بلغ الحزن في النفس منتهاه..ربما كان لفقد حبيب..
    أو فراق عزيز..أو جفاء صديق..ولكن لم يكن هناك ما يعبر عن الألم العميق
    فتكتفي النفس بالدموع..فتحل محل الكلمات..
    وكم من مرة أقبلت السعادة إليك..وأصبحت بين يديك..فتحتضنها بين جنبيك..
    وتكون في قمة الفرح..ولا تعرف كيف تعبر عن سعادتك..


    وتتمنى لو تتكلم وتفصح عن فرحتك..ولكن الدموع تسبقك..
    فتتكلم الدموع أحيانا قبل أن تنطق الشفاه ..





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 8:41 pm